رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

26 مايو 2019

مجتمع الاعمال

انطلاق أعمال منتدى مكة المكرمة الاقتصادي بمشاركة مصرية..ومعرض الرياض للكتاب يتجاوز المليون ومائتي ألف زائر

24-3-2019 | 14:42 238

ربيع شاهين



 

انطلقت مساء أمس السبت، أعمال الدورة الثانية لمنتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي 2019 والذي يستمر لمدة 4 أيام، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة.ويستعرض المنتدى الذي يحمل شعار "الطريق نحو مستقبل حضري عالمي"، عبر حلقات النقاش، مقترحات ورؤى أبرز الخبراء والباحثين حول قضايا عديدة في مقدمتها الإسكان، والخدمات العامة والمرافق، والبنية التحتية والمؤسسات ذات النفع العام، وتحديث حركة المواطنين والزوار، والاستفادة من الأصول اللوجستية، والحج والتكنولوجيات الجديدة.وتشارك جمهورية مصر العربية في أعمال المنتدى، بنخبة من الخبراء والمسؤولين، على رأسهم معالي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور عاصم الجزار، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، بجانب عدد من القيادات الاقتصادية الدولية والإقليمية، أبرزهم وزير تطوير الأعمال الغاني، والمستشار الاقتصادي لرئيس وزراء ماليزيا الدكتور محمد عبد الخالد، وغيرهم. 

ويشهد المنتدى عقد 25 جلسة حوارية وحلقات نقاش تضم 65 متحدثاً من مختلف دول العالم من الخبراء ورواد القطاعات الاقتصادية المختلفة وصُناع القرار ووزراء وشخصيات قيادية بارزة محلياً وإقليمياً ودولياً، وكذلك المسؤولين وقادة الأعمال ورؤساء المدن والبلديات، لتبادل الآراء ونقل الخبرات الدولية والاستفادة من التجارب المختلفة.وتحرص المملكة العربية السعودية على التركيز على برامج التنمية المستدامة وبناء قاعدة راسخة لعلاقة تشاركية تكاملية بين القطاعين الحكومي والخاص بما يتواءم مع رؤية المملكة 2030 لتحقيق اقتصاد مزدهر وقوي، بجانب سعيها نحو توجيه الاستثمارات نحو منطقة مكة المكرمة، لتطوير وتنمية مدنها، لتكون ملبية لطموحات سكانها، وقادرة على استضافة الملايين من الحجاج والمعتمرين، ولتصبح مكة المكرمة -كما هي- قبلة للمسلمين في جميع أنحاء العالم وجهة حقيقية للاستثمار.

ومعرض الرياض الدولي للكتاب 2019 يختتم فعالياته وسط حضور تجاوز المليون ومئتي ألف زائر

من ناحية أخري اختتم مساء أمس معرض الرياض الدولي للكتاب 2019 فعالياته التي عقدت تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله-، واحتضنها مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، تحت شعار "الكتاب بوابة المستقبل"، وذلك في الفترة من 13-23 مارس الجاري. وقد حظي المعرض، بحسب المشرف على وكالة وزارة الإعلام للشؤون الثقافية مدير معرض، عبدالله الكناني، بإقبالٍ كثيف تخطَّى حاجز المليون ومئتي ألف زائر، موضحا أنَّ المعرض حرصَ في تنظيمه وفعالياته وهويته اللفظية والبصرية على أن يعكس المستَهدَفات الثقافية لرؤية المملكة 2030، وعبَّر شعارُه "الكتاب بوابة المستقبل" عن الإيمان بأنَّ المعرفة التي يمثِّلها الكتاب هي التي تشكِّل جسر العبور إلى مستقبلٍ مشرق للحضارة الإنسانية بأسمى معانيها.وكشف أنَّ المعرض شهد في هذا العام عَرْض قرابة نصف مليون عنوان في شتَّى الحقول المعرفية، من 913 دار نشر سعودية وعربية وأجنبية، وبلغ عدد العارضين والمشاركين 1750 عارضاً. كما شهد المعرض حفلات توقيع كُتُب شملت 3 منصَّات توقيع لأكثر من 270 مؤلِّفاً.وأشاد الكناني بمبادرة جناح المؤلِّف السعودي، إحدى مبادرات وزارة الإعلام لدَعْم المؤلِّفين السعوديين الأفراد الذين ليس لديهم دار نَشْر تتولَّى عَرْض مؤلَّفاتهم والترويج لها، لافتا إلى أن الجناح شهد مشاركة 190 مؤلفاً بــ250 كتاباً.ولفت الكناني إلى أن المعرضَ صاحَبَه أكثرُ من 200 فعالية، من ندوات ومحاضرات وورش عمل ومسرحيات وعروض أفلام، وجلسات ضِمْن برامج المجلس الثقافي، وأمسيات شعرية وفنية، بالإضافة إلى جناح "رواق المعرفة"، وبرنامج مخصَّص للطفل والأسرة؛ موضحا أن مملكة البحرين -ضيف الشرف- شاركت بــ13 فعالية متنوعة.وأكَّد أنَّ المعرض عُنيَ بتكريم المبدعين في مجالات السينما والشعر والتأليف، إيماناً من وزارة الإعلام بدور رواد هذه المجالات في النهوض الثقافي، موضحا أن المعرض دشن الاحتفال بشخصية العام للشعر في العالم العربي لأول مرَّة في هذه الدورة، وكانت الشخصية المكرَّمة لهذا العام قامةً في عالم الشعر والفكر والثقافة، هو الشاعر الدكتور غازي القصيبي - رحمه الله - ونوَّه الكناني إلى أنَّ المعرض وفر خدمة المتجر الإلكتروني الذي سهَّلَ عملية الشراء وإيصال الكتاب المختار إلى أماكن المشترين في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتها، وبلغ عدد عمليات الشراء من خلال هذا المتجر أكثر من 48000 عملية شراء.وقال الكناني، إن معرض الرياض الدولي للكتاب من أهم معارض الكتاب في المنطقة، وهو الأكبر في القوة الشرائية والإقبال الجماهيري بشهادة الناشرين المحليين والدوليين بين المعارض العربية، وله مكانة مرموقة بين معارض الكتب العربية والإقليمية والدولية، بتوسُّعه وتجدُّده الدائم، وبما يصاحبه من فعاليات ثقافية وتنظيم مُتفرّد.