رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

23 ابريل 2019

من المجلة

أشرف شيحة عضو اللجنة العليا للحج والعمرة لـ "الاقتصادى ":قرعة الحج السياحى فى موعدها تحت إشراف جهة سيادية

24-3-2019 | 14:52 258

حوار : طاهر يونس

 

1964 شركة سياحية تتنافس لخدمة ضيوف الرحمن..وعقوبات مشددة للمخالفين

تسجيل البيانات تم بشفافية  ولا وجود لاختراقات أو أسماء وهمية

لاخلافات بين غرفة السياحة واللجنة العليا ...ودعم "المشاط" عزز استقرار منظومة الحج والعمرة

الموسم القادم  للعمرة "أون لاين"..والاعدادا اقتربت من الـ300 ألف معتمر

 


قبل 72 ساعة من اجراء القرعة الالكترونية للحج السياحى الذى يتنافس فيه أكثر من 150 ألف مواطن على 36 ألف تأشيرة أثيرت بعض الشائعات حول تأجيل اجراء القرعة والتشكيك فى العدد المتقدم لقرعة الحج السياحى بداعى ادخال جوزات معتمرى شهر رمضان المقبل ضمن العدد المتقدم للقرعة والخلافات المشتعلة بين غرفة شركات السياحة واللجنة العليا للحج وأشياء أخرى كانت ابرز النقاط التى حسمها الخبير السياحى أشرف شيحة عضو اللجنة العليا للحج والعمرةونائب رئيس غرفة شركات السياحة الاسبق  فى حواره مع " الاقتصادى"

فى البداية أكد الخبير السياحى أشرف شيحة عضو اللجنة العليا للحج والعمرةونائب رئيس غرفة شركات السياحة الاسبق  أن قرعة الحج السياحى ستجرى فى موعدها المحدد وهو 27 مارس الحالى تنفيذا لضوابط الحج السياحى لعام 1440 هـ التى أقرتها الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة  وأنه لاصحة لتأجيل اجراءات القرعة لأى سبب من الأسباب  كما ردد البعض.

وأضاف فى حواره مع" الاقتصادى "أن اجراءات  قرعة الحج السياحى ستتم  يوم الابعاء القادم تحت إشراف جهة سيادية لاختيار نحو 36 ألف مواطن من بين المتقدمين لأداء الحج هذا العام فى اجتماع معلن بحضور مسئولى الجهة السيادية  ومجدى شلبى رئيس اللجنة العليا للحج والعمرة بوزارة السياحة وباقى أعضاء اللجنة  العليا وعدد من قيادات وزارة السياحة وممثلى غرفة شركات السياحة ووسائل الاعلام المسموعة والمرئية.

 

وشدد شيحة على أن عملية تسجيل البيانات جرت بشفافية عالية ومراقبة من الجهات المعنية .نافيا حدوث أى اختراقات أو ادخال اسماء وهميةتمت خلال الايام الماضية لرفع الاعدادمؤكدا أن الاعداد كلها حقيقية كما أن المنظومة بكاملها جادة تراعى العدل ومصالح المواطن البسيط .

وقال شيحة أن 1964 شركة تقدمت لتنظيم الحج السياحى ويتنافس المتقدمون على 36 ألف تأشيرة خلال القرعة الالكترونية التى ستقام فى 27 من الشهر الجارى باجمالى مقدمات حجز تجاوزت 1.7 مليار جنيه بواقع 10 ألاف جنيه لكل متقدم للحج الاقتصادى والبرى و15 ألفا لمستوى الاربع نجوم و20 ألفا لمستوى الخمس نجوم .لافتا الى أنه سيتم بعد انتهاء اجراءات القرعة الالكترونية رد مقدمات الحجز للمواطنين الذين لم يحالفهم الحظ فى قرعة الحج السياحى لهذا العام


واوضح عضو اللجنة العليا للحج والعمرةأن الاعداد شهدت زيادة عن العام الماضى بنسبة تتراوح ما بين 15 % الى 20 % حيث بلغ عدد المواطنين للحج السياحى فى العام الماضى  120 ألف و200 مواطن .مؤكدا أن الاقبال الكبير هذا العام  يعتبر شهادة نجاح جديدة للحج السياحى ويؤكد أنه حج مرغوب فيه خاصة أنه يلبى  جميع شرائح المجتمع المصرى .

وقال أن وزارة الداخلية تقوم حاليا بمراجعة الاسماء التى قامت شركات السياحة بادخالها على البوابة الموحدة للحج واعداد اسطوانة مدمجة بأسماء المتقدمين لكى تقوم الجهة السيادية باجراء القرعة الالكترونية لاختيارالفائزين وعددهم  36 ألف حاج من بين المتقدمين للحج السياحى

وأشارالى  أن اللجنة العليا للحج والعمرة فى حالة انعقاد دائم لتذليل أية عقبات قد توجه الشركات خلال الخطوات الاخيرة قبل اجراء القرعة الالكترونية.لافتا الى أن الضوابط التى وضعتها وزارة السياحة منحت المواطن الثقة  الكاملة فى شركات السياحة وقدرتها على تنظيم برامج حج هى الارخص بين الجهات المنظمة مقارنة بالمميزات والخدمات التى تقدم لضيوف الرحمن

وأكد شيحة أن فتح باب توثيق العقود مبكرا ساهم بشكل كبير فى منح فرصة أمام الشركات السياحية لتسويق برامجها  وترتيب أوراقها بشكل جيد وانهاء اجراءاتها مبكرا بأسعار تنافسية وتقديم خدمة جيدة لضيوف الرحمن.

 

واضاف عضو اللجنة العليا للحج والعمرةأنه عقب إعلان القرعة الالكترونية للحج السياحى سيدأ القطاع بالكامل الاستعداد للموسم الجديد حيث ستكون أولى الخطوات القادمة هى التوثيق الالكترونى لعقود الشركات المنظمة للحج ثم يعقب ذلك اجراءات المعاينات من قبل اللجنة العليا للحج والعمرة للسكن الجديد الذى تعاقدت عليه الشركات .مشيرا الى أن السكن الذى تم معاينته فى العام السابق وأقرت الشركة بعدم وجود أى تغييرات عليه لن يتم مجددا.

وأشار عضو اللجنة العليا للحج والعمرة التابعة لوزارة السياحة أن أكثر من 130 ألف مواطن تقدموا لبرامج الحج الاقتصادية والبرى يتنافسون على 24 ألف تأشيرة أى أكثر من 70 % من عدد التأشيرات المخصصة للحج السياحى نظرا لاهتمام الدولة بالمواطن البسيط وحقه فى أن يؤدى فريضة الحج .موضحا أن الاسعار هذا العام لن تشهد نسب زيادة عالية

وأوضح أن نحو 85 % من المتقدمين للحج السياحى على برامج الحج البرى والاقتصادى .لافتا الى أن هذا الاقبال يرجع الى أن برامج الحج السياحى تعتبر أفضل من حيث الاسعار وجودة الخدمات مقارنة بالعروض المقدمة من الجهات الأخرى

 

وأكد شيحة  أن زيادة الأعداد تؤكد على ثقة المواطن فى برامج الحج التى تنظمها شركات السياحة والتى تتم وق ضوابط محددة تضعها وتراقب تنفيذها وزارة السياحة..مشيرا الى وجود مرجعية يلجأ اليها المواطن فى حال وجود أزمات أو مخالفات تعتبر مصدر طمأنينة للحاج. 

 

وحول مار دده البعض من التشكيك فى العدد المتقدم لقرعة الحج السياحى بداعى ادخال جوزات معتمرى شهر رمضان المقبل ضمن العدد المتقدم للقرعةأكد أشرف شيحة أن هذا الكلام مرسل وغير صحيح تماما بل ليس كلاما مهنيا وما يردده هم قلة من  الشركات التى لاتستفاد من كثرة الاعداد المتقدمة للحج فى الحصول على نسبة كبيرة  من التأشيرات..مشددا على أن زيادة الاقبال على التقدم للحج السياحى يعتبر شهادة نجاح وثقة فى هذا النوع من الحج الذى يقوم بتنظيم برنامج مميز بخدمات مميزة وبأقل الاسعارعن البعثات الاخرى  وبأسعار تبدأ من 53 ألف جنيه فقط.


" العمرة أون لاين"

 

وحول الاجراءات الجديدة التى ستتم فى موسم العمرة القادم أكد عضو اللجنة العليا للحج والعمرة أن موسم العمرة القادم 1441 هـ سيعمل وفق المنظومة الالكترونية للمملكة العربية السعودية للمرة الاولى حيث سيكون التعامل بين شركات السياحة والمملكة عبر سيستم الكترونى منذ بداية الحجز للفندق والانتقالات وحتى استخراج الفيزا ولن يكون هناك دور للقنصليات السعودية فى ذلك .

وأشار أشرف شيحة الى أن موسم العمرة الحالى يسير بنجاح منقطع النظيرحيث نفذت شركات السياحة ما يقرب من 300 الف معتمر  حتى الان ولا يوجد أى شكوى  وهو ما يؤكد أن الموسم يسير حتى الأن بشكل إيجابى دون مشاكل داخل الاراضى المقدسة أو فى داخل مصر قبل المغادرة

وعن أسعار عمرة شهر رمضان والتى تشهد إقبالا كبيرا أكد شحة أن الاسعار لن تشهد زيادة مقارنة بعمرة رمضان العام الماضى .مشرا الى انه تقريبا ستكون نفس التكلفة دون زيادات فى حين ستشهد البرامج تفاوت وفقا لمستوى البرنامج من اقتصادى الى اربعة نجوم وخمسة نجوم .

وبالنسبة لدور اللجنة العليا للحج والعمرة  فى نجاح واستقرار موسم الحج والعمرة أكد أشرف شيحة عضو اللجنة العليا للحج والعمرة أن الجهد الذى كانت تقوم به اللجنة لم يكن ظاهرا أو ملموسا لولا الدعم الذى قدمته وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط للجنة واعطائها كافة الصلاحيات فى وضع الضوابط المهنية والرقابة الصارمة وهو ما قامت به اللجنة بالحكمة والخبرة التى يتميز به جميع  أعضائها تحت رئاسة مجدى شلبى رئيس قطاع الرقابة على الشركات بوزارة السياحة ورئيي الجنة العليا للحج والعمرة .

أوضح شيحة ان المعاينات الخاصة بسكن الحجاج والمعتمرين أصبحت تتم الكترونيا  ووفقا لم تم فى  العام الماضى حيث تكتب الشركات اقرارا أو تعهدا بالتنسيق مع اللجنة العليا بأن هذه الفنادق القديم التى تم معاينتها من قبل  لم يطرأ عليها أى تغيير وتقوم اللجنة العليا بالمراجعة والتأكيد من ذلك الأمر.مؤكدا أنه طالما ان الفنادق مطابقة للمواصفات وتتفق مع مواصفات وزارة الحج السعودية  فلا جدى من تكرار المعاينة

وأكد على ضرورة مسايرة شركات السياحة للتطورات التكنولوجية والاسراع بتطوير نفسها على أليات الحجز الالكترونى وتطوير عملها وتدريب العاملين بها على  التطور الذى تشهده المملكة العربية السعودية.

 

لاخلافات بين العليا للحج وغرفة السياحة

 

وفيما يتردد حول وجود خلافات بين غرفة شركات السياحة واللجنة العليا للحج والعمرة نفى أشرف شيحة عضو اللجنة العليا للحج والعمرة وجود أى خلافات جوهرية بين الجانبين وانما خلافات فى وجهات النظر وهذا أمر طبيعى .موضحا أن الغرفة ممثلة داخل اللجنة العليا للحج والعمرة من خلال الزميل أحمد ابراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بالغرفة وهو ليس جديدا على اللجنة والغرفة ومتواجد بصفة دائمة فى اجتماعات اللجنة فى وزارة السياحة ويطلع مسئولى الغرفة على أخر التطورات بصفة مستمرة ..قائلا  تمثيل الغرفة داخل اللجنة العليا  ليس بالكم ولكن بالكيف والتجانس مع باقى أعضاء اللجنة .

أوضح شيحة أن السياحة الدينية منوطة بها اللجنة العليا التى يمثل الغرفة فيها رئيس لجنة السياحة الدينية ..أما الغرفة فلها مهام أخرى مثل السياحة الخارجية والتدريب وشئون الاعضاء والرعاية الصحية لاعضاء الجمعية العمومية ومشاكل الرسوم والضرائب والفروع وغيرها من الامور.لافتا الى أنه بعد التطورات الجديدة فى المملكة العربية السعودية وتطبيق المسار الالكترونى لم تعد السياحة الدينية تحتاج الى جهد بل أصبحت كل أمورها تدار بسلاسة من خلال الخبرات المهنية والفنية والادارية الموجودة بالجنة العليا اللحج والعمرة.