رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 يونيو 2019

سياحه وطيران

الحكومة توافق على احتساب المساهمة التكافلية للتأمين الصحى بقطاع السياحة..على أساس عمولات التشغيل وليس الإيرادات

24-3-2019 | 17:02 96

كتب - طاهر يونس:

استجابت الحكومة ممثلة فى  وزارات المالية والصحة والسياحة لمطالب القطاع السياحى الخاصة ووافقت على احتساب المساهمة التكافلية للتأمين الصحى على قيمة العمولة المستحقة عن ملفات التشغيل وليس على كامل الايرادات المحققة من بعض الانشطة كنشاط بيع تذاكر الطيران

وأصدر مركز البحوث الضريبية التابع لوزارة المالية  تعليمات لجميع مأموريات الضرائب المتعاملة مع شركات السياحة بضرورة أن تسدد المساهمة التكافلية للتأمين الصحى على قيمة العمولة المستحقة عن ملفات التشغيل وليس على كامل الايرادات المحققة من بعض الانشطة السياحية

كان  عدد من أصحاب شركات السياحة  قد طالبوا المسئولين بالجهات الحكومية المعنية بضرورة إعادة النظر فى قانون المساهمة التكافلية للتأمين الصحى الخاصة بالنشاط السياحى والذى وافقت عليه الحكومة مؤخرا . مطالبين  بأن  تكون  المساهمة التكافلية للتأمين الصحى وفقا للربح خاصة ان  ملفات السياحة والطيران تعتمد على "ربح التشغيل " وليس على رقم إجمالى الاعمال .

وقدرت وزارة  الصحة المساهمة التكافلية للتأمين الصحى لجميع الأنشطة التجارية ومنها النشاط السياحى بـ 2 وربع فى الألف من  إجمالى أعمال الشركة ...واقر مجلس النواب مؤخرا نسبة المساهمة التكافلية للتأمين  الصحى لجميع الأنشطة الاقتصادية والتجارية ومنها النشاط السياحى.

وأشاد ألبرت جبران عضو غرفة شركات السياحة  والعضو المنتدب لشركة الخليج الازرق للسياحة باستجابة الحكومة ممثلة فى وزارات المالية والصحة والسياحة لمطالب شركات السياحة فيما يتعلق المساهمة التكافلية للتأمين الصحى الخاصة بالنشاط السياحى


وأشار جبران  الى أن أعمال الشركة تشمل تذاكر الطيران والتى تحقق ايرادات بعشرات الملايين لكن إجمالى المبلغ يذهب لشركات الطيران وشركات السياحة تحصل فقط على عمولة بسيطة لا تتجاوز 1.5 % من إجمالى ثمن التذكرة بحد أقصى. لافتا الى ان تذاكر الطيران تعتبر  خدمات معاونة للنشاط السياحة وليست خدمات أساسية  كما ان المساهمة التكافلية لاتعتبر  من التكاليف الواجبة الخصم .

اكد جبران  أن قطاع السياحة قائم على نظام العمولة وعمولة تذاكر الطيران والانشطة السياحية المختلفة وهى نسبة لا تتعدى .1.5% من الإيراد الكلى  وهى نسبة لا تذكر.  كما ان شركات السياحة ملتزمة بسداد ماعليها من ضرائب ورسوم الدولة علاوة على انها توفر المزيد من فرص العمالة من منطلق مسئوليتها الإجتماعية تجاه المجتمع. مشيدا باستجابة الجهات الحكومية المعنية واعادة النظر فى هذا  القرار مساندة لشركات السياحة التى تعرضت لظروف قاسية خلال السنوات الاخيرة والتى كانت تعانى فيها مصر من انحسار سياحى بسبب قيام بعض الدول المصدرة للسياحة بفرض حظر سفرعلى  مواطنيها من زيارة مصر.