رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

22 مايو 2019

طاقة

في اطار شراكة نفطية : سلطنة عُمان وسريلانكا وضعتا حجر أساس مصفاة بترول تكلفتها 3.85 مليار دولار

25-3-2019 | 15:09 345

ربيع شاهين

وزير النفط والغاز العُماني ورئيس وزراء سريلانكا خلال مراسم وضع حجر أساس لمصفاة النفط 


 

تعتزم سلطنة عُمان تأسيس شراكة استراتيجية مع سريلانكا في المنشآت النفطية، حيث وضع كل من وزير النفط والغاز العُماني محمد بن حمد الرمحي، ورئيس وزراء سريلانكا رانيل ويكرمسينغ؛ حجر أساس لمصفاة البترول البالغة تكلفتها 3.85 مليار دولار، والمزمع بناؤها في هامبانتوتا على الساحل الجنوبي، والتي قد تصبح أكبر استثمار أجنبي مباشر في سريلانكا.وقال وزير النفط والغاز العُماني خلال مراسم التدشين التي أقيمت في منطقة ميريجاوالا الاستثمارية في هامبانتوتا: "إنه ليس مشروعا لمدة ثلاث سنوات فحسب، بل هو مشروع يستمر مدى الحياة. وسنعمل بجد لإنجاز هذا المشروع لشعب سريلانكا".وتأكيدا على الشراكة الاستراتيجية بين عُمان وسريلانكا، قال مجلس الاستثمار في سريلانكا، إن كيانا آخر في سلطنة عُمان، وهو شركة عمان للتجارة الدولية، مستعد لتوريد احتياجات المصفاة من اللقيم وتسويق منتجاتها النفطية.وسيكون المشروع أول مصفاة جديدة في سريلانكا خلال 52 عاما، بعدما شيدت إيران مصفاة طاقتها 50 ألف برميل يوميا قرب مدينة كولومبو عاصمة سريلانكا لمزج الخامات الإيرانية الخفيفة.ويُشار إلى أنَّ الصين أكبر مشتر للنفط العماني. وفي يناير الماضي استوردت نحو 80 بالمئة من صادرات الخام العمانية، وتخطط شركة الصين لهندسة الموانئ لإقامة منطقة استثمار بمحاذاة الميناء.

من ناحية أخري بحث نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي العُماني أسعد بن طارق آل سعيد مع ميلان أشتخ رئيس مجلس الشيوخ التشيكي، أوجه التعاون القائم بين البلدين في العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، خلال الزيارة التي يقوم بها حالياً للسلطنة.زذكرت وكالة الأنباء العُمانية أنه تم خلال المقابلة بحث تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات المشتركة، ويتضمن برنامج زيارة وفد مجلس الشيوخ التشيكي جلسة مباحثات مع مجلس الدولة، وافتتاح معرض الصور بمناسبة مرور 30 عاما على استقلال جمهورية التشيك وذلك بمقر المجلس، والتوقيع على اتفاقية النقل الجوي بين حكومة السلطنة وجمهورية التشيك، إضافة إلى حضور لقاء مع رجال الأعمال بغرفة تجارة وصناعة عمان فرع صلالة، ولقاءات مع عدد من المسؤولين، وزيارات لبعض المعالم التاريخية والحضارية للسلطنة.

وقد عبر أعضاء الوفد التشيكي عن سعادتهم بزيارة السلطنة منوهين بما تشهده من تطور ملموس في جميع المجالات وخاصة في المجال القضائي والقانوني وأشادوا بالدور المحوري لعُمان في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي ، وتعزيز السلم والأمن الدوليين.