رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 يونيو 2019

سياحه وطيران

مستثمرو السياحة : القرارات الفجائية تضر القطاع وتؤثر بالسلب على الحركة الوافدة

26-3-2019 | 11:44 138

كتب - طاهر يونس:

        هانى بيتر: لانعترض على قرارات الدولة ..ونأمل اخطار شركات السياحة بأى قرار يخصها قبل صدوره   

طالب  خبراء ومستثمرو السياحة بإخطار القطاع السياحى  بأى قرارات تصدر من أجهزة الدولة على ان يتم تطبيقها بعد صدورها بعام وليس فى نفس العام  حيث أن مثل  هذه القرارات تؤثر  سلبا على الحركة السياحية الوافدة لمصر.

وأكدوا أننا لسنا ضد القرارات التى تفرضها الدولة على القطاع السياحى ولكن يجب مراعاة التوقيتات التى يتم فيها صدورها وتطبيقها.

وأشاروا إلى انه كان يجب إخطار شركات  السياحة بقرار ضريبة المغادرة  الذى أصدرته وزارة الطيران المدنى الاسبوع الماضى على كل مسافر من المطارات  المصرية بقيمة 25دولارا  على ان يطبق بعدها بعام..مؤكدين ان منظمى الرحلات الأجانب  يرفضون مثل هذه القرارات خاصة ان هناك برامج سياحية متعاقد عليها بالفعل ولا يمكن  فرض رسوم إضافية عليها.

كان وزير الطيران المدنى الفريق يونس المصرى قد أصدر قرارا مؤخرا  بفرض 25 دولار رسوم على كل مغادر على رحلات الخطوط الجوية المنتظمة ورحلات الطائرات " الشارتر" ومبلغ 4 دولار عن كل راكب بمطار شرم الشيخ الدولى ومبلغ 5 دولارات عن كل راكب مغادر على رحلات الخطوط الداخلية..ورغم تأجيل تنفيذه للموسم الشتوي القادم إلا أنهأحدث ردود فعل غاضبة من القطاع السياحى.

 

وقال الخبير السياحى  هانى بيتر عضو غرفة شركات السياحة أن  أى قرار مفاجىء يضر القطاع و يحدث حالة من الارتباك للشركات والعملاء  . .مشيرا إلى أن مثل هذه القرارات يكون لها تأثيرا  سلبيا على الحركة الوافدة لمصر.

وأوضح بيتر أننا لانعترص على قرارات الدولة ولكن المقترض أن يتم إخطار شركات السياحة والطيران على أن يتم تطبيق مثل هذه القرارات فى غصون 6 أشهر مما يسمح الشركات بوضع هذه الرسوم  ضمن برامجها.

أكد عضو غرفة شركات السياحة أن فرض ضرائب ورسوم على القطاع السياحى سوف يؤثر بالسلب على السياحة  الخارجية التى عانت  خلال السنوات الماضية بسبب الأحداث السياسية والظروف التى مرت بها البلاد.

من جانبها استجابت الحكومة لطلب النائب عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب بتأجيل الضريبة على المغادرين من المطارات المصرية للموسم السياحى الشتوى المقبل بدلا من تطبيقها بداية من الصيف المقبل.حيث تواصل  صدقى مع الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى  لارجاء تطبيق هذه الضريبة نظرا لانتهاء معظم التعاقدات السياحية لموسم الصيف القادم وهو ما يعرض مصالح شركات السياحة ومنظمى الرحلات لخسائر كبيرة .

وأكد صدقى أن وزير الطيران المدنى تفهم الأمر وأرجأ القرار لمساندة القطاع السياحى الذى عانى خلال السنوات الماضية من مشكلات كثيرة أثرت على الحركة الوافدة الى البلاد ووجه الشكر الى وزير الطيران  لتفهمه الموقف وتقديره للقطاع السياحى وهو ما يؤكد أن الحكومة تعمل كمنظومة واحدة فى تحسين الوضع الاقتصادى للبلاد.