رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 يونيو 2019

تقارير

بمشاركة مصر وأمريكا وروسيا وفرنسا : سلطنة عُمان تستضيف اجتماعات دولية لتأمين سلامة الملاحة العالمية

27-3-2019 | 14:12 171

ربيع شاهين


 

تشهد سلطنة عُمان جولة مهمة جديدة من المباحثات حول تفعيل التعاون العالمي المشترك في مجالات تأمين الملاحة البحرية، والتي تعقد في مسقط بمشاركة مصر في اطار أعمال واجتماعات  اللجنة الدولية لشمال المحيط الهندي المعنية بتطوير آليات تحقيق السلامة البحرية عبرمجال الهيدروغرافيا، والمقرر أن تختتم غدا الخميس .

وتستهدف الاجتماعات  أيضا  تفعيل الاستفادة من آخر المستجدات العلمية والفنية العالمية، وحضر حفل افتتاحها الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، وقادة قوات السلطان المسلحة حيث أكدت الوفود التي تمثل مجموعة بارزة من دول العالم  أن اختيار السلطنة لاستضافتها يعكس  حيوية موقعها الإستراتيجي المتميز ،ودلالة على قدرتها  على استيعاب وتنظيم مثل هذه المؤتمرات والفعاليات  العالمية .

أهمية الهيدروغرافيا

يعد مجال  الهيدروغرافيا  بمثابة أحد   الدعامات  الأساسية  لسلامة الملاحة ، ويلعب دورا متزايد الأهمية في  حماية البيئة والأمن القومي ،وخطط التنمية المستدامة ، من خلال خدمة التجارة الدولية عبر " الاقتصاد الأزرق".ويمثل تحديث قاعدة  البيانات أمر أساسي لفهم واستغلال المجالات البحرية حتى يتم التغلب على التحديات المستقبلية التي قد تنتج ثورة من البيانات الاقتصادية.من جانبه أكد اللواء الركن بحري عبد الله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية علي أهمية الهيدروغرافيا على المستويين الإقليمي والعالمي .وأوضح  أن سواحل السلطنة تمتد من الخليج العربي وبحر عمان في الشمال مع مضيق هرمز والذي يربط المسطحات المائية ، مما يضفي علي  هذه المنطقة أهمية بالغة  ، لاسيما وأنها تضم مجموعة  من أشد خطوط الملاحة ازدحاما ، وتعبر من خلالها أكثر من (30 %) من تجارة النفط العالمية.ويندمج بحر العرب مع المحيط الهندي ، حيث يمثل امتدادا للمنطقة الاقتصادية الخالصة لسلطنة عمان،وهي  حريصة علي  توفير معلومات حديثة وآمنة لسلامة الإبحار، فضلا عن  أهميتها لدعم نمو البنية الرئيسية البحرية.كما أكد علي توسع  السلطنة  في إجراء المسوحات الهيدروغرافية لبناء ثم تحديث قاعدة البيانات لتوفير عناصر ومقومات  السلامة الملاحية، والخرائط البحرية والإنذارات لمرتادي ومستخدمي مياهها الإقليمية  .وأبدى مساندتها لشعار يوم الهيدروغرافيا ، والذي يصادف 21 يونيو ، حيث يأتي شعار هذا العام تحت عنوان (المعلومات أساس المعرفة البحرية) ،وحث على توسيع نطاق البيانات الهيدروغرافية لدعم الخطط الوطنية في تطوير البيئات والموارد البحرية، و مشروعات صيد الأسماك، والاستكشاف والبحوث العلمية والعديد من القطاعات الأخرى التي يمكن الحفاظ عليها وحمايتها للأجيال القادمة.تشارك في الاجتماع وفود تمثل العديد من دول العالم قي مقدمتها : مصر ، وسلطنة عُمان والولايات المتحدة الأمريكية ، والمملكة المتحدة ،والسعوديةوالهند،وباكستان،  وأندونيسيا،وأستراليا،وفرنسا،وموريشيوس،ومملكة تايلاند، بالإضافة إلى دول مشاركة بصفة مراقب كروسيا والصومال، وبحضور ممثلي المنظمة البحرية العالمية، وعدد من المؤسسات  الدولية المتخصصة بالأنظمة والبرامج المتعلقة.ونظرا لموقعها الإستراتيجي المتميز فإن السلطنة تشارك في لجنتين إقليميتين الأولي لشمال المحيط الهندي والتي تغطي المنطقة الاقتصادية الخالصة للسلطنة وتمتد  من بحر العرب وشمال المحيط الهندي والبحر الأحمر وخليج البنغال ،إلى الشرق من الهند. والثانية هي المعنية بحماية البيئة البحرية (روبمي) التي تشمل  منطقة الخليج وبحر عمان وبحر العرب وتمتد إلى حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة للسلطنة و باكستان ، وتعد هاتان اللجنتان ضمن (15 ) مؤسسة إقليمية حول العالم .