رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 يونيو 2019

اتصالات

مجموعة أكسفورد للأعمال تصدر تقريرهاالجديد عن مصر

12-5-2019 | 15:01 112

نجوى الحلواني

أصدرت مؤسسة الأبحاث والاستشارات العالمية أوكسفورد للأعمال(OBG) تقرير مصر لعام2019 والذي يسلط الضوء على تأثير إجراءات النمو التي تتخذها الحكومة المصرية على المشهد الاقتصادي الكلي.

يسلط تقرير مصر لعام 2019 الضوء على العدد الضخم من مشروعات البنية التحتية التى تشهدها البلاد، إلى جانب خطط بناء إسكان اقتصادي الذي يتزايد الاحتياج إليه، وهو ما يؤدي إلى زيادة الاستثمارات الأجنبية وزيادة النشاط عبر قطاع البناء والتشييد.

كذلك يرصد التقرير قطاع الصناعة الذي من المتوقع أن يستفيد من زيادة الاستيعابية للمناطق الصناعية الجديدة إلى جانب الزيادة السكانية وموقع مصر الاستراتيجي بين أفريقيا، أوروبا، وأسيا.

بالإضافة الي الجهود المبذولة لاستعادة نشاط قطاع السياحة والتي بدأت تؤتي ثمارها، حيث وصل عدد السائحين فى ٢٠١٨ إلى ١١.٦ مليون سائح، بزيادة عن رقم ٨.٣ مليون زائر فى العام السابق. يركز تقرير OBG على الدور الذي تلعبه مشروعات البنية التحتية، الحملات الدعائية والتسويقية، وزيادة معدلات الأمان فى جذب الوافدين والسائحين من أسواق موارد جديدة. بالإضافة إلى ذلك، يرصد التقرير النمو السريع فى قطاع الفندقة فى البلاد والذي يستفيد من الطفرة الحالية فى زيادة الزوار.

يحظى قطاع الطاقة بتركيز خاص بإعتباره من أهم القطاعات في مصر ، فيحلل التقرير الدور المحوري الذي من المتوقع أن تلعبه الاكتشافات الجديدة من الغاز والموارد المتجددة فى تحديد مستقبل الطاقة فى مصر. كذلك يتتبع التقرير جهود البلاد لتحسين الاستثمارات الخارجية فى هذا القطاع مع تقليل الدعم.

يضم تقرير تقرير مصر لعام 2019 حواراً مع الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى جانب دليل مفصل لكل قطاع موجه للمستثمرين.

كذلك يتضمن التقرير عدداً من الحوارات مع كبار الشخصيات مثل: سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، رانيا المشاط وزيرة السياحة، جيفري دونالدسون المبعوث التجاري البريطاني فى مصر، هشام عز العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر والبنك التجاري الدولي، وماريا مورايوس هانسن رئيس مجلس إدارة مؤسسة DEA Deutsche Erdoel AG .

وعلق رئيس تحرير OBG أوليفر كورنوك قبيل إصدار التقرير: ”تحصد مصر الآن ثمار الإصلاحات الهيكلية، إلى جانب معدلات الاحتياطي المرتفعة، التي ساعدت فى تقليل عجز الميزانية ومهدت الطريق لمزيد من الإصلاحات.“ وأضاف: ”يظل التضخم مصدر قلق للمواطنين، إلا أن مع تحسن مناخ الاستثمار وتوقعات صندوق النقد الدولي بارتفاع معدل النمو إلى ٥.٥٪ فى ٢٠١٩، فإن الدولة تشهد الكثير من الملامح الإيجابية على المدى المتوسط.“

وأضافت مديرة التحرير الإقليمية لمنطقة أفريقيا سهير مزالي "خطط مصر لربط الشرق الأوسط بأفريقيا قد تكون إحدى عوامل النمو الحديثة. فمع التوسع الاقتصادي الذي تشهده أفريقيا حالياً، تطمح مصر إلى الاستفادة من وضعها الجغرافي عبر تقوية الروابط مع أسواق غير مطروقة من قبل عبر القارة. وإذا نجحت هذه الجهود، فإنها ستوفر لمصر وجهات تصدير متنوعة.“

يعد تقرير مصر لعام 2019 نتاج جهود استمرت ١٢ شهراً من الأبحاث الميدانية قام بها فريق من المحللين من مجموعة أوكسفورد للأعمال، تقوم الدورية بقياس التطورات التي تشهدها البلاد، بما في ذلك الاقتصاد الكلي، البنية التحتية، الصناعة المصرفية، وغيرها.

تم إنتاج هذا التقرير بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار، اتش سي لتداول الأوراق المالية،RSM  ومكتب حلمي وحمزة وشركاه