رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

26 مايو 2019

مقالات رئيس التحرير

الأنفاق‭ ‬وتنمية‭ ‬سيناء

14-5-2019 | 15:41 97

افتتاح‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى‭ ‬أنفاق‭ ‬تحيا‭ ‬مصر‭ ‬بالإسماعيلية‭ ‬التى‭ ‬تربط‭ ‬سيناء‭ ‬بمدن‭ ‬القناة‭ ‬والدلتا‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬فى‭ ‬التاريخ،‭ ‬يمثل‭ ‬خطوة‭ ‬مهمة،‭ ‬ربط‭ ‬سيناء‭ ‬بالدلتا‭ ‬يسهم‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬فى‭ ‬تعميرها‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬مشروعات‭ ‬التنمية‭ ‬العديدة‭ ‬الجارى‭ ‬تنفيذها‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المستويات‭ ‬والقطاعات‭ ‬من‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬والإسكان‭ ‬والمدارس‭ ‬والجامعة‭ ‬والمشروعات‭ ‬الصناعية‭ ‬والتعدينية‭ ‬والزراعية،‭ ‬12‭ ‬مشروعا‭ ‬تنمويا‭ ‬افتتحها‭ ‬الرئيس‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضى،‭ ‬800‭ ‬مليار‭ ‬جنيه‭ ‬مشروعات‭ ‬استثمارية‭ ‬تنموية‭ ‬بمدن‭ ‬القناة‭ ‬الخمس،‭ ‬هذه‭ ‬استثمارات‭ ‬ضخمة‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬الدولة‭ ‬عازمة‭ ‬وبقوة‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬استراتيجية‭ ‬تنمية‭ ‬وتعمير‭ ‬سيناء‭ ‬التى‭ ‬تأخرت‭ ‬عقودا‭ ‬طويلة،‭ ‬والأهم‭ ‬أنها‭ ‬تسير‭ ‬وفقا‭ ‬لأهداف‭ ‬استراتيجية‭.‬
اللافت‭ ‬أيضا‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذه‭ ‬المشروعات‭ ‬خلال‭ ‬زمن‭ ‬قياسى،‭ ‬هو‭ ‬بالـتأكيد‭ ‬على‭ ‬مؤشر‭ ‬السرعة‭ ‬فى‭ ‬تنفيذ‭ ‬جميع‭ ‬مشروعات‭ ‬التنمية‭ ‬فى‭ ‬جميع‭ ‬ربوع‭ ‬مصر،‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذى‭ ‬طالما‭ ‬افتقدناه‭ ‬طوال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬كان‭ ‬المشروع‭ ‬يتم‭ ‬البدء‭ ‬فى‭ ‬تنفيذه‭ ‬ويتجاوز‭ ‬الخطة‭ ‬الزمنية‭ ‬للانتهاء‭ ‬منه‭ ‬بسنوات،‭ ‬سرعة‭ ‬تنفيذ‭ ‬مشروعات‭ ‬التنمية‭ ‬تتيح‭ ‬ميزة‭ ‬هائلة‭ ‬فى‭ ‬حصد‭ ‬ثمارها‭ ‬واستفادة‭ ‬المواطن‭ ‬بمردودها‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬أثرها‭ ‬فى‭ ‬دفع‭ ‬النمو‭ ‬والناتج‭ ‬المحلى‭ ‬الإجمالى،‭ ‬تذكرنى‭ ‬هنا‭ ‬حكمة‭ ‬للاقتصادى‭ ‬الصينى‭ ‬يوان‭ ‬جينج‭ ‬‮«‬الوقت‭ ‬هو‭ ‬المال‮»‬،‭ ‬سرعة‭ ‬الإنجاز‭ ‬تعنى‭ ‬المال،‭ ‬المعنى‭ ‬نفسه‭ ‬أكده‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسى‭ ‬فى‭ ‬الاحتفال‭ ‬بعيد‭ ‬العمال،‭ ‬إذ‭ ‬شدد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬من‭ ‬نجاح‭ ‬فى‭ ‬الإصلاح‭ ‬الاقتصادى‭ ‬لا‭ ‬يعتبر‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬نصبو‭ ‬إليه‭ ‬بل‭ ‬إنه‭ ‬الخطوة‭ ‬الأولى،‭ ‬وأن‭ ‬أمامنا‭ ‬تحدى‭ ‬الوقت‭ ‬والمنافسة‭ ‬الشرسة،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬كل‭ ‬الدول‭ ‬تسارع‭ ‬الخطى‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬الرفاهية‭ ‬لمواطنيها،‭ ‬كلمات‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسى‭ ‬تعنى‭ ‬بوضوح‭ ‬أهمية‭ ‬مواصلة‭ ‬العمل‭ ‬والإنتاج‭ ‬وعدم‭ ‬الارتكان‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬مع‭ ‬إدراك‭ ‬تام‭ ‬لعنصر‭ ‬الوقت‭ ‬وأهمية‭ ‬التسريع‭ ‬فى‭ ‬تنفيذ‭ ‬خطط‭ ‬التنمية،‭ ‬وحقيقة‭ ‬الأمر‭ ‬أن‭ ‬الفعل‭ ‬سبق‭ ‬الكلمات‭ ‬حيث‭ ‬يحرص‭ ‬الرئيس‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬المشروعات‭ ‬التنموية‭ ‬إلا‭ ‬عند‭ ‬افتتاحها‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬تتميز‭ ‬جميعها‭ ‬بالتنفيذ‭ ‬فى‭ ‬وقت‭ ‬قياسى‭ ‬ليست‭ ‬الأنفاق‭ ‬وحدها‭ ‬التى‭ ‬تم‭ ‬تنفيذها‭ ‬فى‭ ‬3‭ ‬سنوات‭ ‬فقط‭ ‬مع‭ ‬أن‭ ‬المعدل‭ ‬والمدى‭ ‬الزمنى‭ ‬العالمى‭ ‬لتنفيذها‭ ‬7‭ ‬سنوات،‭ ‬مشروعات‭ ‬توليد‭ ‬الكهرباء‭ ‬والمحطات‭ ‬الكبرى‭ ‬التى‭ ‬نفذتها‭ ‬الشركة‭ ‬الألمانية‭ ‬سيمنز‭ ‬وغيرها‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المشروعات‭ ‬مثل‭ ‬شبكة‭ ‬الطرق‭ ‬الجديدة‭ ‬التى‭ ‬أضافت‭ ‬7‭ ‬آلاف‭ ‬كيلومتر‭ ‬كلها‭ ‬شاهد‭ ‬عيان‭.‬
مشروعات‭ ‬تنمية‭ ‬سيناء‭ ‬وفى‭ ‬القلب‭ ‬منها‭ ‬أنفاق‭ ‬تحيا‭ ‬مصر‭ ‬بالإسماعيلية‭ ‬وبورسعيد‭ ‬وكذلك‭ ‬تطوير‭ ‬نفق‭ ‬الشهيد‭ ‬أحمد‭ ‬حمدى،‭ ‬تكتسب‭ ‬أهميتها‭ ‬فى‭ ‬أنها‭ ‬تمثل‭ ‬أبلغ‭ ‬رد‭ ‬على‭ ‬الدعاوى‭ ‬والشائعات‭ ‬التى‭ ‬ترددها‭ ‬أبواق‭ ‬جماعة‭ ‬الإخوان‭ ‬الإرهابية،‭ ‬ومصيرها‭ ‬مثل‭ ‬كل‭ ‬أكاذيبهم‭ ‬لن‭ ‬يصدقها‭ ‬أحد،‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسى‭ ‬الذى‭ ‬ينتمى‭ ‬إلى‭ ‬المؤسسة‭ ‬العسكرية‭ ‬والجيش‭ ‬الوطنى‭ ‬الذى‭ ‬يقدم‭ ‬الدماء‭ ‬العزيزة‭ ‬الطاهرة‭ ‬الغالية‭ ‬من‭ ‬أبنائه‭ ‬لتطهير‭ ‬أرض‭ ‬الفيروز‭ ‬من‭ ‬الإرهاب‭ ‬لا‭ ‬يمكنه‭ ‬أن‭ ‬يتنازل‭ ‬عن‭ ‬حبة‭ ‬رمل‭ ‬من‭ ‬أرض‭ ‬الوطن،‭ ‬أى‭ ‬عقل‭ ‬ذلك‭ ‬الذى‭ ‬يصدق‭ ‬أكاذيب‭ ‬هؤلاء‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذه‭ ‬المشروعات‭ ‬التنموية‭ ‬الهائلة‭ ‬التى‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬100‭ ‬مشروع‭ ‬تنموى‭ ‬فى‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬والقطاعات‭ ‬التنموية،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الأكاذيب‭ ‬رد‭ ‬عليها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬جيسون‭ ‬جرينبلات‭ ‬المبعوث‭ ‬الأمريكى‭ ‬إلى‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬بأن‭ ‬خطة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكى‭ ‬ترامب‭ ‬بالشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬‮«‬صفقة‭ ‬القرن‮»‬‭ ‬لا‭ ‬تتضمن‭ ‬منح‭ ‬أرض‭ ‬من‭ ‬سيناء‭ ‬المصرية‭ ‬إلى‭ ‬الفلسطينيين،‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬الرجل‭ ‬يوم‭ ‬الأربعاء‭ ‬الماضى‭ ‬فى‭ ‬تغريدة‭ ‬جديدة‭ ‬له،‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬يتردد‭ ‬على‭ ‬شبكات‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعى‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬مجرد‭ ‬كذب‭.‬
بين‭ ‬السطور‭ ‬
تراجعت‭ ‬وتيرة‭ ‬ارتفاع‭ ‬الدين‭ ‬الخارجى‭ ‬العام‭ ‬الماضى‭ ‬2018،‭ ‬حيث‭ ‬سجل‭ ‬96‭.‬6‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬مقارنة‭ ‬بـ82‭.‬884‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬فى‭ ‬نهاية‭ ‬2017،‭ ‬بزيادة‭ ‬13‭.‬7‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬هذه‭ ‬الزيادة‭ ‬هى‭ ‬الأقل‭ ‬مقارنة‭ ‬بالسنوات‭ ‬الثلاث‭ ‬الماضية‭ ‬حيث‭ ‬تجاوزت‭ ‬19.5‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬فى‭ ‬2016،‭ ‬وسجلت‭ ‬15‭.‬560‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬فى‭ ‬2017،‭ ‬هذا‭ ‬مؤشر‭ ‬جيد،‭ ‬يعكس‭ ‬زيادة‭ ‬التدفقات‭ ‬الدولارية‭ ‬من‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬المولدة‭ ‬للعملات‭ ‬الأجنبية‭ ‬وفى‭ ‬مقدمتها‭ ‬قطاع‭ ‬السياحة‭ ‬الذى‭ ‬شهد‭ ‬زيادة‭ ‬ملحوظة‭ ‬فى‭ ‬الإيرادات‭ ‬العام‭ ‬الماضى،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬زيادة‭ ‬الصادرات‭ ‬السلعية‭ ‬التى‭ ‬شهدت‭ ‬زيادة‭ ‬محدودة‭ ‬بنحو‭ ‬11‭% ‬ولكن‭ ‬الصادرات‭ ‬البترولية‭ ‬شهدت‭ ‬زيادة‭ ‬ملحوظة‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬تحقيق‭ ‬الاكتفاء‭ ‬من‭ ‬الغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬منذ‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضى،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬زيادة‭ ‬إيرادات‭ ‬قناة‭ ‬السويس‭ ‬العام‭ ‬الماضى،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬خروج‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬10‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬استثمارات‭ ‬الصناديق‭ ‬العالمية‭ ‬بأدوات‭ ‬الدين‭ ‬الحكومى‭ ‬من‭ ‬أول‭ ‬إبريل‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬ديسمبر‭ ‬العام‭ ‬الماضى‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬أزمة‭ ‬الأسواق‭ ‬الناشئة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تعاود‭ ‬تدفقها‭ ‬بكثافة‭ ‬مع‭ ‬أول‭ ‬يناير‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الحالى،‭ ‬الأهم‭ ‬فى‭ ‬هيكل‭ ‬الدين‭ ‬هو‭ ‬زيادة‭ ‬الدين‭ ‬طويل‭ ‬الأجل‭ ‬ليصل‭ ‬إلى‭ ‬86‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬بنسبة‭ ‬893‭%‬،‭ ‬وتراجع‭ ‬الدين‭ ‬قصير‭ ‬الأجل‭ ‬المستحقة‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬فأقل‭ ‬إلى‭ ‬10‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬بنسبة‭ ‬7‭% ‬فقط،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعكس‭ ‬نجاح‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التى‭ ‬يقودها‭ ‬البنك‭ ‬المركزى‭ ‬والحكومة‭ ‬فى‭ ‬إعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬الدين‭ ‬الخارجى‭ ‬واستبدال‭ ‬الديون‭ ‬قصيرة‭ ‬الأجل‭ ‬بتلك‭ ‬طويلة‭ ‬الأجل‭.‬