رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

26 مايو 2019

تقارير

ادان استهداف السعودية والامارات رئيس البرلمان العربي يطالب المجتمع الدولي بإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس

15-5-2019 | 16:21 66

ربيع شاهين
 
طالب الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي في الذكرى الحادية والسبعين للنكبة التي تُوافق اليوم الاربعاء 15 مايو المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ موقف دولي حازم لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه في العودة وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.وأكد رئيس البرلمان العربي على ضرورة تكاتف المجتمع الدولي لرفع الظُلم عن الشعب الفلسطيني بإتخاذ خطوات عاجلة وجادة وفاعلة على أرض الواقع لتوفير الحماية الدولية له، ووقف القوانين العنصرية التي يصدرها الكنيست الإسرائيلي والتي تشرعن الجرائم البشعة المستمرة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني الأعزل التي تقترفها بحقه القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) مُنذ العام 1948م، وتُعد جرائم حرب مُدانة بشدة ولا يمكن تبريرها وتتنافى مع ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، مُشدداً على أن قوة الاحتلال (إسرائيل) ومُنذ احتلالها للأراضي العربية في العام 1948م مستمرة في سياسة الغطرسة وتحدي المجتمع الدولي، من خلال ممارسات الترهيب والتهجير والقتل والتطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، ضاربةً بعرض الحائط كل قرارات الشرعية الدولية، وتنتهك بشكل صارخ ميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات والمبادئ الدولية وتمارس جرائمها على مرأى ومسمع العالم.وناشد رئيس البرلمان العربي الأطراف الفلسطينية لإنهاء الإنقسام اتمام المصالحة الفلسطينية، وجدد رئيس البرلمان العربي تضامن البرلمان العربي مع الشعب الفلسطيني في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، ووقوفه الكامل ضد كافة الممارسات العداونية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني مؤكداً على مواصلة جهود البرلمان العربي - من خلال لجنة فلسطين التي يترأسها – في تنفيذ خطط عمله نُصرة لقضية العرب الأولى فلسطين، تمكيناً للشعب الفلسطيني من حقه في إقامة دولته الوطنية المستقلة وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية على حدود الرابع من يونيو 1967م وعاصمتها  مدينة القدس.
أدان الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، بأشد العبارات إستهداف أربع سفن تجارية من عدة جنسيات بعمليات تخريبية قرب المياه الإقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة بالقرب من إمارة الفجيرة .وقال رئيس البرلمان العربي إن استهداف السفن التجارية يُعد عملاً إرهابياً، وتهديداً خطيراً للأمن والسلم الدوليين، يستوجب التحرك الفوري والحاسم من المجتمع الدولي لتأمين خطوط التجارة والملاحة الدولية، ومحاسبة منفذي هذا العمل التخريبي الجبان.وشدد رئيس البرلمان العربي، على أن هذا الهجوم الإرهابي الغادر باستهداف السفن التجارية واستهداف طواقمها يمثل خرقاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية، التى تنص على حرية حركة الملاحة فى الممرات المائية الدولية، فضلًا عن تأثيره السلبى على حرية حركة التجارة الدولية.وأكد رئيس البرلمان العربي وقوف البرلمان العربي التام مع دولة الإمارات العربية المتحدة رئيساً وحكومةً وبرلماناً وشعباً في الحفاظ على أمنها واستقرارها، ومساندتها في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها وسلامة مواطنيها.
من جانب اخر أدان الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، بأشد العبارات العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية باستخدام طائرتين "درون" بدون طيار امس.وقال رئيس البرلمان العربي إن استهداف محطتي ضخ النفط يُعد عملاً إرهابياً جباناً، يستهدف منشآت حيوية، والمساس بواحدة من أهم السلع الاسترايجية للعالم، كما يأتي مباشرة بعد حادث استهداف أربع سفن تجارية مدنية في المياه الإقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة، الأمر الذي يستوجب موقف دولي حازم للتصدي للأعمال الإرهابية ومحاسبة المخططين والداعمين والممولين والذين يقفون خلفها سواءاً كانوا أفراداً أو جماعات أو دولاً.وعبر رئيس البرلمان العربي عن ثقته التامة في قدرة المملكة العربية السعودية على هزيمة الإرهاب ودحر الجماعات الإرهابية، مؤكداً تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية، ودعمها في تصديها بحزم لكل ما من شأنه تهديد أمنها واستقرارها والمساس بمصالحها.وأعرب رئيس البرلمان العربي عن تقديره العالي للدور القيادي والمحوري الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب وتصديها الحازم للجماعات والتنظيمات الإرهابية أمنياً وعسكرياً وفكرياً، مثمناً عالياً مواقفها ومبادراتها في المحافظة على الأمن القومي العربي.